الرئيسية / مستجدات / من أجل سياسة لغوية متجانسة في بلدان المغرب العربي

من أجل سياسة لغوية متجانسة في بلدان المغرب العربي

شهدت العاصمة التونسية، يوم 18/12/2016، ميلاد الرابطة المغاربية لحماية اللغة العربية، بحضور جمعيات تعنى بلغة الضاد في بلدان المغرب العربي، وصدر عقب الاجتماع البيان التأسيسي التالي:
تزامنا مع الاحتفال باليوم العالميّ للّغة العربيّة، تمّ اليوم الأحد 18/03/1438 هـ الموافق لـ 18/12/2106 م، في حاضرة تونس، بمقرّ جمعيّة صاحب الطّابع للثّقافة الإسلاميّة، وبحضور جمهور من الشّباب والمثقّفين المغاربيّين، الإعلان عن تأسيس الرّابطة المغاربيّة لحماية اللّغة العربيّة.
تعمل الرّابطة على تحقيق الأهداف الآتية:
ـ أوّلا: وضع أسس مشتركة وبرامج مندمجة لتأسيس علاقة متينة وسليمة لشعوبنا المغاربيّة مع لغتهم الرّسميّة، في اتّجاه إحلال اللّغة العربيّة محلّها الطّبيعيّ باعتبارها اللّغة الوطنيّة والرّسميّة في مجالات الحياة كافّة؛
ـ ثانيا: تفعيل الطّاقات المشتركة المغاربيّة وتنسيق الجهود من أجل سياسات لغويّة متجانسة، في خدمة الهدف الأوّل؛
ـ ثالثا: تنمية مجتمع المعرفة داخل هذه المجتمعات، عبر استخدام اللّغة العربيّة؛
ـ رابعا: العمل على استخدام اللّغة العربيّة الاستخدام الشّامل والكامل بما يساعد على المزيد من تطوير أدائها، وبما يتطابق مع ما ورد في الدّساتير المغاربيّة؛
ـ خامسا: العناية بلغة الخطاب الإعلامّي والعمل على ترقية الأداء اللّغويّ بالإعلام في البيئة المغاربيّة؛
ـ سادسا: توعية المواطنين بمختلف أعمارهم وفئاتهم بأهميّة اللّغة العربيّة في الحياة الوطنيّة عبر حملات جادّة وقوانين ضابطة نافذة.
وستتحقّق هذه الأهداف من خلال حثّ الجهات الرّسميّة، وفي طليعتها أصحاب القرار السّياسيّ.
ويبقى المجال مفتوحا لانضمام جميع الجمعيّات المغاربيّة الرّاغبة في الالتحاق بالرّابطة، في إطار المبادئ المنصوص عليها في وثيقة التّأسيس، المتوفّرة على ذمّة من يطلبها.
* * *
أسماء الجمعيّات المؤسّسة للرّابطة المغاربيّة لحماية اللّغة العربيّة
ـ جمعيّة حُماة اللّغة العربيّة بتونس، ويمثّلها جاسر عيد، بصفته رئيسا.
ـ جمعيّة الدّفاع عن اللّغة العربيّة بتونس، ويمثّلها الدّكتور محمود الذوادي، بصفته نائب الرّئيس.
ـ الجمعيّة المغربيّة لحماية اللّغة العربيّة، ويمثّلها الدّكتور موسى الشامي، بصفته رئيسا.
ـ التّنسيقيّة الوطنيّة للّغة العربيّة، ويمثّلها الدّكتور موسى الشامي أيضا، بصفته عضوا مؤسّسا.
ـ الائتلاف الوطنيّ لترشيد الحقل اللّغويّ، بالمغرب، ويمثّله الدّكتور عطاء الله الأزمي، بصفته الكاتب العام.
ـ المركز الموريتانيّ للدّفاع عن اللّغة العربيّة، ويمثّله الدّكتور على المختار اكريكد، بصفته الأمين العام.
ـ الجمعيّة اللّيبيّة لدعم اللّغة العربيّة (في طور التّأسيس)، ويمثّلها الأستاذ عبد الحميد مروان، بصفته مؤسسا.
ـ الجمعيّة الجزائريّة لعشّاق اللّغة العربيّة (في طور التّأسيس)، ويمثّلها الأستاذ أمين تيقروسين، بصفته مؤسسا.
ـ جمعيّة صاحب الطّابع للثّقافة الإسلاميّة، ويمثّلها الأستاذ معتز عكاشة، بصفته رئيسا.
تمّ التّوقيع بتاريخه، بحضور جميع من ذكر أعلاه، وذلك في مقر جمعيّة صاحب الطّابع للثّقافة الإسلاميّة، بحاضرة تونس.

شاهد أيضاً

تأسيس المنسقية الجهوية لمراكش

على هامش الندوة العلمية الوطنية التي نظمها مركز عناية للتنمية والأعمال الاجتماعية بشراكة مع الائتلاف ...

اترك تعليقاً